منتدى الابداع لكل الناس
 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أحب الناس إلى الله

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بلوشية
مراقب عام


عدد الرسائل : 45
تاريخ التسجيل : 14/07/2008

مُساهمةموضوع: أحب الناس إلى الله   السبت يوليو 19, 2008 3:51 am

أحب الناس إلى الله

روى ابن عمر أن النبي صلى الله تعالى عليه وسلم قال: ( أحب الناس إلى الله أنفعهم، وأحب الأعمال إلى الله عز وجل سرور تدخله على مسلم، أو تكشف عنه كربة، أو تقضي عنه دينا، أو تطرد عنه جوعا، ولأن أمشيَ مع أخي المسلم في حاجة أحبُّ إلي من أن أعتكف في المسجد شهرًا، ومن كف غضبه ستر الله عورته، ومن كظم غيظًا ولو شاء أن يمضيه أمضاه ملأ الله قلبه رضا يوم القيامة، ومن مشى مع أخيه المسلم في حاجته حتى يثبتها له أثبت الله تعالى قدمه يوم تزل الأقدام، وإن سوء الخلق ليفسد العمل كما يفسد الخلُّ العسل )
في هذا الحديث العظيم نجد أن النبي صلى الله تعالى عليه وسلم يشدد على نفع المسلم أخاه فأحب الناس إلى الله هو ذلك العبد الذي جعل الله تعالى حوائجَ عباده تُقضى على يديه، فهو ينفع المسلمين بمشورته ومعونته أو ماله وجاهه وسلطانه، وهو يفعل ذلك ابتغاء وجه الله ومرضاته، لا طلبا لمديح مادح ولا لمنفعة أو مصلحة من أحد، وأحب الأعمال إلى الله سرور تدخله على قلب مسلم ، ولو قلنا بمفهوم المخالفة فإن أبغض الناس إلى الله هو الذي يدخل على المسلمين الغم والهم والكرب، ويضرهم ويؤخر مصالحهم ويعطل معاملاتهم، جاء في صحيح مسلم ( إن الله تعالى يعذب يوم القيامة الذين يعذبون الناس في الدنيا ).
ولك أن تسأل نفسك متى كانت آخر مرة أدخلت فيها سرورا على مسلم، أو كشفت عنه كربة، أو طردت عنه جوعا؟ متى آخر مرة قضيت عن أخيك دينا وما أدراك ما الدَيْن؟ فهو الذي قال فيه النبي صلى الله عليه وسلم : ( من أقرض وَرِقاً مرتين كان كَعَدْل صدقة مرة)، فمن أقرض عشرة آلاف ريال كان ذلك مساويا للتصدق بخمسة آلاف ريال بل جاء في المسند عن بريدة أن النبي صلى الله تعالى عليه وسلم قال: ( من أنظر معسرا فله بكل يوم مثله صدقة قبل أن يحل الدين، فإذا حل الدين فأنظره فله بكل يوم مثلاه صدقة ).
ثم ذكر النبي صلى الله تعالى عليه وسلم عِظم أجر وثواب من كف غضبه وكظم غيظه، بأن الله تعالى يستر عورته فلا يفضحه في الدنيا ولا في الآخرة وأنه تعالى يملأ قلبه رضا يوم القيامة، وذلك كما جاء في حديث معاذ بن أنس ( إن الله تعالى يدعوه على رؤوس الخلائق فيخيره من أي الحور العين شاء ) ولا شك أن أولى من تكف عنهم غيظك وغضبك هم أهلُ بيتك.
ثم إن النبي ذكر مرتين فضل المشي مع أخيك المسلم في حاجته في هذا الحديث، فذكر في الأولى أن المشي معه خير من الاعتكاف في المسجد شهرا، وذكر في الثانية أن من مشى معه حتى يقضي حاجته ويثبتها له ثبت الله قدمه يوم تزول الأقدام ولقد كان نبينا وأصحابه القدوة في ذلك، فقد كانت الجارية الصغيرة تأخذ بيد النبي فتمشي به في طرقات المدينة تشكو له حالها، والنبي عليه الصلاة والسلام مصغٍ لها، وهذا حكيم بن حزام يقول: ( ما أَصْبَحْتُ وليس ببابي صاحبُ حاجة إلا علمت أنها من المصائب التي أسأل الله عليها الأجر). فهو يرى أنه إن مر عليه يوم ولم يقض لمسلم حاجة أو مصلحة فقد أصابته مصيبة.
إن من المسلمين من يتحدث الناس عنهم في مجالسهم بالمديح والثناء والشكر؛ لشهرتهم بقضاء حوائج الناس ومساعدتهم بكل الطرق الممكنة، فإن لم يستطيعوا المساعدة لم يعدم المرء منهم مواساة ودعوة صالحة، وقديما قيل البر شيء هين وجه طلق ولسان لين. وعلى النقيض من ذلك ، فمن المسلمين من يقضي لك حاجتك ، ولكن مع عبوس الوجه أو مع التمنن ورؤية النفس على العباد وإشعار الأخ بالمذلة والحاجة، ولو أنهم ردوهم بكلمة طيبة دون قضاء حوائجهم لكان خيرا لهم من تلك المعاملة، ولذلك قال النبي الكريم: ( وإن سوء الخلق ليفسد العمل كما يفسد الخل العسل ) ويقول الله تعالى ( قَوْلٌ مَعْرُوفٌ وَمَغْفِرَةٌ خَيْرٌ مِنْ صَدَقَةٍ يَتْبَعُهَا أَذًى واللهُ غَنِىٌ حَلِيمٌ ) البقرة:263.
إن الضابط في نفع المسلم أخاه، أن يكون العمل من البر والطاعة أو من المباحات، ولا يجوز إعانة المسلم على محرم أو مكروه، لقول الله تعالى فى سورة المائدة 2 ( وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ )
هذا والله تعالى أعلى و أعلم

أنس فرج محمد فرج

نقلا عن جريدة الوطن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عسوولة
المديرة العامة
مسؤولة المشرفين
avatar

عدد الرسائل : 251
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 12/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: أحب الناس إلى الله   السبت يوليو 19, 2008 8:17 am

ماشاء الله
ابدعتي اختي
بارك الله فيكي
تسلمي على النقل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://zhoor.banouta.net
أبدوي العين
عضو مبدع
avatar

عدد الرسائل : 151
العمر : 28
تاريخ التسجيل : 12/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: أحب الناس إلى الله   الأربعاء يوليو 23, 2008 3:25 am

مشكووره على الطرح
يزاك الله خير
لاهنتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ساحر الليل
مراقب منتدى الصور


عدد الرسائل : 35
تاريخ التسجيل : 13/07/2008

مُساهمةموضوع: تســـــــلم والله نحتاج نرسل هذه المواضيع   السبت يوليو 26, 2008 1:00 am

تسلم على الموضوع ....

قال الله تعالى (( وافعلوا الخير لعلكم تفلحون)) >الحج: 77<

عن ابن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يسلمه . من كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته ومن فرج عن مسلم كربة فرج الله عنه بها كربة من كرب يوم القيامه ومن ستر مسلما ستره الله يوم القيامه) متفق عليه ..

معاني الكلمات ::::

لا يظلمه:: لا ينقصه حقه
لا يسلمه:: لا يهينه
كربة:: بإنظار عليه عند ذي الدين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ساحر الليل
مراقب منتدى الصور


عدد الرسائل : 35
تاريخ التسجيل : 13/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: أحب الناس إلى الله   السبت يوليو 26, 2008 1:01 am

للعلم الرد من كتاب رياض الصالحين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
لحظة فرح



عدد الرسائل : 27
تاريخ التسجيل : 16/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: أحب الناس إلى الله   الأربعاء أغسطس 06, 2008 10:36 am

موضوع كثير حلو

يسلمو على الطرح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أحب الناس إلى الله
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى زهور الابداع :: المنتديات العامة :: المنتدى الاسلامي-
انتقل الى: